ادوية علاج العقم عند الرجال

ادوية علاج العقم عند الرجال

ادوية علاج العقم عند الرجال

ما هي اسماء ادوية لعلاج العقم عند الرجال؟

ما مدی فعالية ادوية علاج العقم عند الرجال؟

توجد طرق علاجية مختلفة لعقم الرجال، مثل العلاج الهرموني أو الجراحة. يُستخدم العلاج الهرموني إما عن طریق الحبوب التي تؤخذ فمویا أو عن طریق الحقن. تعمل هذه الأدوية علی زيادة كمية التستوستيرون بيولوجيًا وتقليل كمية الإستراديول (أحد أشكال الإستروجين). خلال هذا المقال سنتحدث عن ادوية علاج العقم عند الرجال.

اقرأ أيضا: تجربة عزيزة من عمان مع تأجير الرحم وتبرع البويضات في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزوجين الباكستانيين مع التلقيح الصناعي في إيران.

ادوية علاج العقم عند الرجال

الأدوية المستخدمة لهذا الغرض هي كما يلي:

  1. كلوميفين أو كلوميد

يستخدم عقار كلوميفين لزيادة الهرمونات المنبعثة من الغدة النخامية، والتي بدورها تحفز إنتاج هرمون التستوستيرون والحيوانات المنوية داخل الخصيتين. وربما تساعد في تحسين فقد النطاف غير الانسدادي.

أظهرت الأبحاث أيضًا أن ما يصل إلى 10% من الرجال الذين يعانون من فقد الحيوانات المنوية رأوا عودة الحيوانات المنوية إلى القذف بعد ثلاثة أشهر من تناول عقار كلوميفين.

الآثار الجانبية لكلوميفين

قد تشمل الآثار الجانبية ما يلي:

  • التغييرات في الرغبة الجنسية (الدافع الجنسي)
  • تغيرات في المزاج
  • التغييرات في مستوى الطاقة
  • زيادة الغضب
  • الصلع الذكوري
  • تشوش الرؤية
  • الصداع
  • زيادة الهيموجلوبين (بروتين الدم الذي ينقل الأكسجين ويضيف اللزوجة أو السمك إلى دمك)
  • تضخم غدة البروستاتا
  • ألم الصدر (أو عضلات الثدي)
  • حب الشباب الخفيف
  1. أناستروزول

يُستخدم عقار أناستروزول أو أريميديكس في الأصل لعلاج سرطان الثدي، ولكن يمكن استخدامه أيضا لمجموعات محددة من الرجال المصابين بالعقم. على عكس أدوية الخصوبة الأخرى ، يعمل أناسترازول علی اثباط إنزيم أروماتاز​​، الذي يمنع التستوستيرون من التحول إلى استراديول. تساعد هذه الآلية على ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون وخفض مستويات هرمون الاستروجين.

طوال فترة العلاج، سيراقب الطبيب مستويات الهرمون ونسبة التستوستيرون إلى الاستراديول لتقييم فعالية الدواء.

ما مدى فعالية أناستروزول؟

يساعد أناستروزول في الحد من أعراض نقص هرمون الذكورة مثل انخفاض الطاقة، وانخفاض كتلة العضلات، وانخفاض الرغبة الجنسية، وضعف الانتصاب. كما ثبت أنه يحسن إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يعانون من فقد النطاف.

الآثار الجانبية لأناستروزول

قد تلاحظ آثارًا جانبية أثناء تناول عقار أناستروزول مثل:

  • الغثيان
  • الأرق
  • آلام العظام
  • السعال
  • زيادة عدد خلايا الدم الحمراء
  • زيادة إنزيمات الكبد
  • وتشمل الآثار الجانبية النادرة والخطيرة التي تم الإبلاغ عنها ما يلي:
  • جلطات الدم
  • إعتام عدسة العين
  • متلازمة ستيفنز جونسون، طفح جلدي خطير ناتج عن عدم تحمل الدواء
  1. هرمون (HCG)

هو علاج هرموني يمكن استخدامه لزيادة مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال الذين يعانون من أعراض انخفاض هرمون التستوستيرون أو قصور الغدد التناسلية. عادة ما يكون هذا الدواء هو العلاج الأخير لأنه يتطلب الحقن من 2-3 مرات في الأسبوع ، والتي يفضل معظم المرضى تجنبه.

يحفز هرمون (HCG) الخصيتين لإنتاج هرمون التستوستيرون، وتحسين إنتاج الحيوانات المنوية. وجدت الأبحاث أن هرمون (HCG) تزيد الطاقة والرغبة الجنسية والقوة والمزاج لدى الرجال المصابين بقصور الغدد التناسلية.

الآثار الجانبية لـ HCG:

قد تشمل الآثار الجانبية ما يلي:

  • ألم في موقع الحقن
  • التغييرات في الرغبة الجنسية (الدافع الجنسي)
  • تغيرات في المزاج
  • التغييرات في مستوى الطاقة
  • زيادة الوزن
  • زيادة تركيز خلايا الدم الحمراء وخطر الإصابة بجلطات الدم
  • تضخم البروستاتا
  1. الإنزيم المساعد Q10

الإنزيم المساعدQ10  هو مكمل غذائي، كما يعدّ من مضادات الأكسدة القوية التي تفيد خصوبة الرجال. فقد ثبت أنه يحسن سلامة الحيوانات المنوية وحركتها. قد يفيد أيضًا الرجال الذين يعانون من تقيح النطاف، وهو عدد مرتفع من خلايا الدم البيضاء في السائل المنوي.

الآثار الجانبية للإنزيم المساعد Q10

على الرغم من أن الإنزيم المساعد Q10 عبارة عن مكمل غذائي ، فقد تحدث آثار جانبية ناتجة عن تناوله بجرعات متزايدة. تشمل الآثار الجانبية المحتملة ما يلي:

  • الحكة أو الطفح جلدي
  • الغثيان أو القيء
  • صداع الراس
  • انخفاض ضغط الدم
  • معدل ضربات القلب المتغير
  • الأرق
  • السعال
  • قلة الشهية
  1. السيلينيوم وحمض الفوليك

عادة ما توصف هذه الأدوية لتحسين مورفولوجيا (شكل وهيكل الحيوانات المنوية).

  1. بروفيرتيل، أندروفرتي

تُستخدم هذه الأدوية لتحسين المعايير العامة للحيوانات المنوية.

مراقبة الدواء

نطلب من المرضى الذين يتناولون أيًا من هذه الأدوية إجراء الاختبارات بعد أسبوعين، حتى نتأكد من أن هذه الأدوية تعمل بشكل صحيح.

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

المرجع:

https://healthcare.utah.edu/fertility/treatments/male-fertility-drugs.php

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی