أسباب تكيس المبايض

أسباب تكيس المبايض

أسباب تكيس المبايض

ما هي أسباب تكيس المبايض؟

ما هو الفرق بين متلازمة التكيس (PCOS) وتكيس المبايض(PCO)؟

ما هي أعراض متلازمة تكيّس المبايض؟

إن متلازمة المِبيَض متعدد الكيسات (PCOS) هي حالة تتميز بتراكم العديد من الأكياس المملوءة بالسوائل في المبايض وتحدث لأسباب مختلفة، لذلك، تهدف هذه المقالة إلى إلقاء الضوء على أسباب تكيس المبايض، فنرجوا متابعتكم حتى نهاية هذا المقال.

ما هو الفرق بين متلازمة التكيس (PCOS) وتكيس المبايض(PCO)؟

بادئ ذي بدء، تجدر الإشارة إلی متلازمة تكيس المبايض تختلف عن تكيس المبايض. إن متلازمة تكيس المبايض أقل شيوع و تنتشر بنسبة 12-18% عند النساء في سن الإنجاب، لكن  تعتبرتكيس المبايض أكثر شيوعا وتنتشر بنسبة 33%. إن متلازمة تكيس المبايض ترتبط بإنتاج الكثير من الهرمونات الجنسية الذكرية من المبيضين، لكن تكيس المبايض ترتبط باضطراب في نضج بصيلات المبيض، تعتبر أعراض متلازمة تكيس المبايض أكثر شدة وتشمل تأخر الدورة الشهرية وزيادة نمو الشعر و حب الشباب، ولكن أعراض تكيس المبايض أقل حدة، وبعض الأحيان تكون خالية من الأعراض.

اقرأ أيضا: تجربة الزكية من عمان مع التلقيح الصناعي في ايران

اقرأ أيضا: تجربة السيدة سلمى من العراق مع التلقيح الصناعي في ايران

أسباب تكيس المبايض

 السبب الدقيق لمتلازمة تكيس المبايض (PCOS) غير معروف، ولكن يُعتقد أنه مرتبط بمستويات الهرمون غير الطبيعية، فيما يلي نذكر الأسباب الأخرى لهذه المتلازمة:

  1. مقاومة الأنسولين

  إن الأنسولين هو هرمون ينتجه البنكرياس للتحكم في كمية السكر في الدم.  الذي يساعد على نقل الجلوكوز من الدم إلى الخلايا، حيث يتم تكسيره لإنتاج الطاقة، ومن هذا المنطلق ،إن مقاومة الأنسولين تعني أن أنسجة الجسم تقاوم أمام تأثيرات الأنسولين، لذلك على الجسم أن ينتج أنسولين إضافيا للتعويض. ويمكن القول إن المستويات المرتفعة من الأنسولين تجعل المبايض تنتج الكثير من هرمون التستوستيرون، مما يعوق نمو الجريبات ( تنمو البويضات داخلها  إلى حين نضجها) ويمنع التبويض الطبيعي؛ يمكن أن تؤدي مقاومة الأنسولين أيضًا إلى زيادة الوزن التي تسبب تفاقم أعراض متلازمة تكيس المبايض، لأن وجود الدهون الزائدة تجعل الجسم ينتج المزيد من الأنسولين.

  1. اختلال التوازن الهرموني

 إن العديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يعانين من اختلال التوازن الهرموني ، بما في ذلك:

ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون - وهو هرمون يُعتقد غالبًا أنه هرمون ذكري، على الرغم من أن جميع النساء ينتجن عادةً كميات صغيرة منه.

ارتفاع مستويات هرمون اللوتين (LH) - وهذا يحفز الإباضة، ولكن قد يكون له تأثير غير طبيعي على المبايض إذا كانت المستويات مرتفعة للغاية.

انخفاض مستويات الجلوبيولين المرتبط بالهرمونات الجنسية (SHBG) - وهو بروتين في الدم يرتبط بهرمون التستوستيرون ويقلل من تأثيره.

ارتفاع مستويات البرولاكتين ـ وهو هرمون يحفز غدد الثدي على إفراز الحليب أثناء الحمل، السبب الدقيق لحدوث هذه التغيرات الهرمونية غير معروف وتجدر الإشارة إلى أن ارتفاع مستويات البرولاكتين تحدث عند بعض النساء المصابات بتكيس المبايض.

  1. العامل الوراثي

 تتوارث متلازمة تكيس المبايض أحيانًا في العائلات، فمثلا إذا كانت والدتك أو أختك، مصابة بمتلازمة تكيّس المبايض، فغالبًا ما يزداد خطر إصابتك به، وهذا مؤشر على أن هناك ارتباط جيني بمتلازمة تكيس المبايض، على الرغم من عدم تحديد الجينات المحددة المرتبطة بهذه الحالة.

أعراض متلازمة تكيس المبايض

أكثرأعراض متلازمة تكيس المبايض شيوعًا هي:

الدورة الشهرية غير المنتظمة: قلة الإباضة تمنع تساقط بطانة الرحم في كل شهر. تحدث الدورة الشهرية عند بعض النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أقل من ثماني مرات في السنة أو يمكن أن لاتحدث على الإطلاق.

 النزيف الشديد: تتراكم بطانة الرحم لفترة أطول من الوقت ، لذلك يمكن أن يكون النزيف في الدورات الشهرية أكثر من المعتاد.

فرط الشعر: أكثر من 70 في المائة من النساء المصابات بهذه الحالة يعانين من فرط الشعر على الوجه والجسم و الظهر والبطن (تسمى هذه الحالة بالشعرانية).

حب الشباب: إن هرمونات الذكورة تجعل الجسم ينتج دهون أكثر من المعتاد و بالتالي يسبب ظهور حب الشباب في مناطق مثل الوجه والبطن و الظهر.

زيادة الوزن: إن 80 في المائة من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يعانين من زيادة الوزن أو السمنة.

تساقط الشعر:  يبدأ الشعر بالتساقط ويصبح شعر فروة الرأس أرق .

البقع الجلديه: قد تتشكل بقع داكنة وسميكة تحت الإبط والثدي و على مؤخرة العنق.

الصداع: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية إلى الصداع لدى بعض النساء.

كيف تؤثر متلازمة تكيس المبايض على الجسم؟

 يمكن أن يؤثر ارتفاع مستويات الأندروجين على المعدل الطبيعي للخصوبة والجوانب الصحية الأخرى، يمكن أن تؤثر هذه المتلازمة على الحالات التالية:

  1. العقم

تحتاج المرأة إلى التبويض للحمل، إن النساء اللواتي لايتم تبويضهن بانتظام، لايمكنهن إطلاق الكثير من البويضات للتخصيب، فتعتبر متلازمة تكيس المبايض هي أحد الأسباب الرئيسية للعقم عند النساء .

  1. متلازمة الأيض

 تزيد السمنة ومتلازمة تكيّس المبايض من مخاطر:

  • ارتفاع نسبة السكر في الدم
  • إرتفاع ضغط الدم
  • انخفاض الكوليسترول الجيد HDL
  • ارتفاع الكوليسترول الضار LDL

 تُسمى هذه العوامل معًا متلازمة التمثيل الغذائي أو متلازمة الإيض ، وهي تزيد من مخاطر:

  • أمراض القلب
  • مرض السكري
  • السكتة الدماغية
  1. توقف التنفس أثناء النوم

 تسبب هذه الحالة توقفًا متكررًا في التنفس أثناء الليل، التي تؤدي إلى حدوث خلل في النوم، يعد انقطاع التنفس أثناء النوم أكثر شيوعًا عند النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن - خاصة إذا كانت لديهن أيضًا متلازمة تكيس المبايض. يزيد خطر الإصابة بانقطاع التنفس أثناء النوم من 5 إلى 10 مرات لدى النساء المصابات بالسمنة ومتلازمة تكيس المبايض مقارنة بالنساء غير المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

  1. سرطان بطانة الرحم

تسقط بطانة الرحم أثناء التبويض، إذا لم تتم الإباضة في كل شهر، يمكن أن تتراكم وتزيد سماكة بطانة الرحم وبالتالي تزيد هذه السماكة من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم.

  1. الاكتئاب

 يمكن أن تؤثر التغيرات الهرمونية والأعراض مثل نمو الشعر غير المرغوب فيه سلبًا على مشاعر المرأة، فالكثير من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يعانين من الاكتئاب والقلق.

المراجع:

  1. https://www.trianglen.dk/en/about-fertility/female-infertility/pco-or-pcos
  2. https://www.nhs.uk/conditions/polycystic-ovary-syndrome-pcos/causes/
  3. https://www.healthline.com/health/polycystic-ovary-disease

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی