تجربتي مع النحت الأيوني

تجربتي مع النحت الأيوني

تجربتي مع النحت الأيوني

ما هي تجارب النحت الأيوني؟

تجربتي مع النحت الأيوني: خلال هذا المقال، سنجيب علی أسئلة متكررة يطرحها المرضى العرب حول النحت الأيوني؛ وكذلك نرجو مشاركة تجاربكم مع هذه العملية في قسم التعليقات ليستفيد منها الجميع.

ما هو النحت الأيوني؟

تعرف هذه التقنية أيضا بالجي بلازما (J-Plasma)، حيث تعتمد علی طاقة البلازما الباردة التي تنتج من غاز الهيليوم. وتساعد في شد الجلد والتخلص من التجاعيد العميقة. يؤدي أيضًا إلى تحفيز إنتاج الكولاجين، هو أحد أهم بروتينات تقوي البشرة.

اقرأ أيضا: تجربة مرأة أمريكية مع عملية شفط الدهون وشد البطن في ايران

اقرأ أيضا: تجربة آهاو مع أربع عمليات تجميلية في ايران

من هو المرشح المناسب للنحت الأيوني؟

تساعد هذه الطريقة الذين يعانون من تجاعيد طفيفة على الوجه أو الرقبة أو الجسم. ولكن إذا تعاني من  ترهلات شديدة فلا يفيدك النحت الأيوني.

عادةً ما يتم إجراء النحت الأيوني مع عمليات شفط الدهون، حيث يمكن أن تؤدي إزالة الدهون إلى ترهل الجلد. يساعد شد الجلد بالبلازما على تحسين مظهر الجسم في تلك الحالات.

إذا كنت بصحة جيدة ولديك ترهل خفيف إلى متوسط، فيمكن أن تكون مرشحًا جيدًا للنحت الأيوني.

ما هي المناطق التي يمكن شدها باستخدام هذه التقنية؟

يُستخدم النحت الأيوني لشد أماكن مختلفة من الجسم، مثل:

  • الوجه والرقبة
  • الذراعين
  • الصدور
  • البطن والجوانب
  • ردفان
  • الفخذين
  • فوق الركبتين

كيف يتم النحت الأيوني؟

يتم إجراء هذه العملية تحت التخدير الموضعي مع التخدير الوريدي أو بدونه، لذلك يكون المريض مستيقظًا عادة. يسري مفعول التخدير في غضون بضع دقائق، وبعد ذلك يقوم الطبيب بعمل شقوق صغيرة في المنطقة المعالجة لإدخال المسبار تحت الجلد.

يتم تسخين الأنسجة إلى 85 درجة مئوية في أقل من ثانية، دون الإضرار بالأنسجة المحيطة. ميزة أخرى لهذا الجهاز هي تأثير التبريد السريع (في أقل من ثانية) بسبب وجود غاز الهيليوم. وبالتالي، فهو يحمي البشرة من السخونة الزائدة.

تستغرق العملية نحو 30 دقيقة؛ يمكن أن تستمر لفترة أطول حسب حجم وعدد مناطق العلاج. أيضًا ، قد تحتاج إلى جلسات إضافية. تدعي الشركة المنتج أن النتائج يمكن أن تستمر لمدة 2.5 سنة.

ما هي مخاطر النحت الأيوني؟

يعد النحت الأيوني عملية آمنة. ولكن يمكن أن يسبب الحروق، والندبات، وتلف الأعصاب، والألم، وعدم الراحة، والعدوى، والورم المصلي (تراكم السوائل)، والورم الدموي (تجمع الدم). الإضافة إلى ذلك، هناك خطر عدم التماثل والنتائج غير المرضية.

كيف يكون التعافي بعد النحت الأيوني؟

نظرًا لأنها عملية بسيطة، فإن فترة التعافي لا تستغرق وقتًا طويلاً. من الممكن أن تشعر بالألم والاحمرار والتورم في مكان العلاج. لذلك يصف الطبيب مسكنات الألم.

إذا خضعت لعملية شفط الدهون، فيجب ارتداء المشدات الضاغطة. يوصي بعض الأطباء أيضًا بتدليك التصريف اللمفاوي بعد العملية.

ما الفرق بين الجراحات التجميلية والنحت الأيوني؟

على الرغم من أنك ستجد العديد من الأشخاص على الإنترنت يزعمون أن النحت الأيوني هو "البديل غير الجراحي" لعمليات شد الوجه وشد البطن وحتى شفط الدهون، فهذا ليس صحيحًا. إذا تعاني من ترهلات شديدة فلا تفيدك هذه الطريقة ولا تحصل علی نتائج مرضية.

يعتمد الاختيار بين هذه الطرق علی احتياجاتك وتوقعاتك من العلاج. قبل الحصول على العلاج، استشر الأطباء المختلفين.

خلال هذا المقال، حاولنا الإجابة علی الأسئلة التي يتكرر طرحها، عسی أن تفيدكم وتُنال بإعجابكم. رجاء اكتبوا لنا تجاربكم مع النحت الأيوني في قسم التعليقات حتى يستفيد منها الجميع.

اقرأ أيضا: تجربة مرأة إنجليزية إلى مع عملية ليبوماتيك وتكبير المؤخرة في ايران

اقرأ أيضا: تجربة سيدة أسترالية مع عملية شد الفخذين في ايران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

آراء المرضی